Left Menu Arbic

س1: ما هي اللقاحات المتوفرة في قطر؟​

ج. تقدم قطر حاليًا لقاح Pfizer / BioNTech ولقاح Moderna، وقد تمت الموافقة على كلا اللقاحين للاستخدام في حالات الطوارئ من قبل إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية في وزارة الصحة العامة.
أجازت وزارة الصحة العامة لقاحات Pfizer وBioNTech وModerna بعد موافقات بلدان أخرى بما فيها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. كلا اللقاحين متشابهان للغاية، ولا ينبغي أن يقلق الناس بأيّ اللقاحين يتطعمون.​

س2: ما هي المجموعات صاحبة الأولوية حالياً في التطعيم؟

ج. يتم حاليًا دعوة المجموعات التالية تدريجياً للحصول على لقاحات كوفيد 19:
  1. الأشخاص في سن خمسين عامًا فأكثر، بغض النظر عن أحوالهم الصحية.
  2. الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة خفيفة.
  3. المهنيين في الرعاية الصحية والعاملين الأساسيين في الوزارات والصناعات المختلفة، بمن فيهم المعلمين وموظفي الإدارة في المدارس.​

س​3: أنا شاب ومعافى، فلماذا أحتاج لقاح كوفيد-19؟ 

ج. قد يكون الشباب والأصحاء معرضين بدرجة خطورة أقل للإصابة بمضاعفات خطيرة من كوفيد-19 ولكن لديهم نفس أخطار الإصابة بالفيروس كما الأشخاص الآخرين ويمكنهم بعد ذلك نقل الفيروس إلى الأشخاص الأكثر ضعفًا بما في ذلك الأقارب المسنون. إن التطعيم يتعلق بحماية الآخرين بقدر ما يتعلق بحمايتك. سيتم إعطاء لقاحات كوفيد-19 للأشخاص ابتداء من 16 عامًا فأعلى.

س4: هل يسمح للأطفال بأخذ لقاحي فايزر/بيونتيك وموديرنا؟

ج. كلا. إن تجارب اللقاح ركزت على سلامة وفعالية اللقاح للبالغين ولقد وافقت إدارة الرقابة الدوائية بوزارة الصحة العامة على استخدام لقاح فايزر/بيونتيك للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 16 عاماً فما فوق ولقاح موديرنا للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق.

س5: هل يمكن لمن يعانون من الحساسية أخذ اللقاح؟ ​

ج: نعم. يمكن لمعظم الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تناول لقاحات Pfizer / BioNTech وModerna بأمان. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الحساسية الشديدة تجاه أحد مكونات اللقاح عدم تناوله.
خلال تقييم ما قبل التطعيم الذي يتم إجراؤه قبل كل تطعيم، سيسأل الفريق الطبي المريض عن أي نوع من الحساسية ويناقش هذا الأمر معه. تتم مراقبة كل شخص يتلقى اللقاحات لمدة تصل إلى 15 دقيقة بعد التطعيم للتأكد من عدم وجود ردود فعل سلبية.​

س6: يتم تطوير وتجربة لقاحات كوفيد-19 بسرعة كبيرة - هل ستكون مأمونة؟

ج. نعم. على الرغم من السرعة التي يتم بها تطوير واختبار لقاحات كوفيد-19، إلا أنها لا تزال تتبع عملية اختبار واعتماد صارمة. تم اتباع جميع الخطوات التي يتم اتباعها عادةً في تطوير تطعيمات جديدة في تطوير لقاح كوفيد-19 ولكن بوتيرة متسارعة بفضل التكنولوجيا المتطورة والاستثمارات المسبقة من قبل العديد من الحكومات. يجب أن نلاحظ أن كل العالم ملتزم بإيجاد لقاح آمن وفعال لـ كوفيد-19 ولم يسبق من قبل تسخير الكثير من الجهد والموارد لتطوير لقاح.

س7: هل ستعود الحياة لطبيعتها بمجرد توفير لقاحات كوفيد-19 في قطر؟   

ج. كانت سنة 2020 قاسيةً على الناس في كل العالم، وقد أثر فيروس كوفيد-19 على العديد من جوانب الحياة اليومية. نأمل أن يؤدي وصول لقاحات كوفيد-19 المعتمدة وتلقيح عدد كبير من سكان قطر لعودة أنماط حياتنا الى ما قبل كوفيد-19.

س8: هل سيكون لقاح كوفيد-19 مجاناً للمواطنين والمقيمين في قطر؟​

ج. نعم. ستوفر قطر لقاح كوفيد-19 للمواطنين والمقيمين مجانًا.

س9: هل أحتاج إلى لقاح كوفيد-19 إذا أصبت بالفعل بالفيروس؟

ج. نعم. كوفيد-19 ما زال فيروسًا جديدًا وغير معروف لحد ما، فبينما تشير الأبحاث حتى الآن إلى أن الأشخاص المصابين بكوفيد-19 يكونون مناعة طبيعية، لكن من غير الواضح مدى استمرارية هذه المناعة وفعاليتها.

س10: ماذا يمكنني أن أفعل لحماية نفسي والآخرين خلال فترة انتظار لقاح كوفيد-19؟

ج. بينما ننتظر الموافقة على لقاح كوفيد-19 وتوزيعه، من المهم جدًا أن يتبع الناس الإجراءات الوقائية الأساسية لحماية أنفسهم ومن حولهم من الفيروس: لبس الكمامة طبقاً للنصائح؛ الحفاظ على التباعد الاجتماعي؛ تجنب التجمعات الكبيرة من الناس؛ وغسل اليدين بانتظام. إذا حصلت على اللقاح، فيرجى ملاحظة أن المناعة الكاملة تتطور بعد أسبوع من الجرعة الثانية من اللقاح. ​

س11: هل يُعف​ى الأشخاص الملقحون من متطلبات الحجر الصحي؟

ج. نعم. الأشخاص الذين تلقوا اللقاح بالكامل معفيون الآن من متطلبات الحجر الصحي بعد السفر إلى الخارج وبعد التعرض لحالة إيجابية من كوفيد-19. معايير الإعفاء من الحجر الصحي هي:
  • يجب أن يكون قد مر 14 يوماً بعد تلقي الجرعة الثانية قبل العودة إلى قطر، ويلزم إجراء اختبار سلبي لل PCR عند العودة إلى قطر بعد السفر أو بعد التعرض لحالة إيجابية من كوفيد-19.
  • ويكون إعفاء الحجر الصحي صالحاً لمدة ثلاثة أشهر، تبدأ بعد 14 يوماً من الجرعة الثانية، ويمكن تمديدها في المستقبل مع توافر المزيد من الأدلة السريرية.
  • لا يسري هذا الإعفاء حالياً على الأشخاص الذين تم تطعيمهم في بلدان أخرى.​

​س12: كيف يمكن للمستحقين الحصول على موعد التطعيم؟

ج. سيتم الاتصال بالمرضى المستحقين ذوي الأولوية مباشرة عن طريق الهاتف / الرسائل القصيرة لإبلاغهم باختيارهم لأخذ اللقاح ودعوتهم للموعد. 
كما يمكن للراغبين بتلقي اللقاح التسجيل بموقع وزارة الصحة العامة، والذين يستوفون معايير المجموعات ذات الأولوية سيتم منحهم مواعيد مبكرة للتطعيم، أما من يسجلون عبر الموقع الإلكتروني وهم ليسوا ضمن المجموعات ذات الأولوية، فسيتم تسجيل رغباتهم وحفظها من قبل وزارة الصحة العامة، ومن ثم يتم الاتصال بهم حين يصبحون مستحقين.

​س13: هل هناك اعراض جانبية للقاحات؟

ج. أظهرت التجارب السريرية المكثفة والاستخدام الفعلي للقاح على أكثر من 200 مليون شخص حول العالم أن لقاحات Pfizer / BioNTech وModerna آمنة. ومع ذلك، مثل أي لقاح، قد تظهر آثار جانبية خفيفة بما في ذلك حمى بدرجة حرارة منخفضة، وصداع خفيف، وإرهاق وألم في موضع الحقن.

س14: ما مدى فعالية اللقاحات؟

ج: تُظهر التجارب السريرية المكثفة على لقاحي Pfizer / BioNTech وModerna أن كلا اللقاحين فعال بنسبة 95٪ تقريبًا في الوقاية من عدوى كوفيد-19 المصحوبة بأعراض بعد جرعتين.

س15: لماذا يُعفى المحصنون من الحجر الصحي لثلاثة أشهر فقط؟

ج: تم تحديد فترة الإعفاء بثلاثة أشهر بما يتوافق مع توصيات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض، استناداً على الأدلة السريرية الحالية. نظرًا لأن لقاحات كوفيد-19 لا تزال جديدة نسبيًا، فإن العمل جارٍ لتحديد المدة الكاملة للحماية التي تقدمها. تعتمد فترة الثلاثة أشهر على الحد الأدنى من الحماية التي يوفرها اللقاح ويمكن تمديدها في المستقبل مع توفر المزيد من الأدلة السريرية.​​

س16: هل يمكن للأشخاص الذين يخضعون للحجر المنزلي بسبب مخالطة حالة إيجابية تلقي التطعيم؟

ج: يجب على الأشخاص الخاضعين للحجر الصحي في المنزل والذين لديهم موعد تطعيم محدد خلال فترة الحجر الصحي الاتصال بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية على الرقم 40277077 لمناقشة إعادة تحديد موعدهم.​

س17: هل من الممكن أن يُصاب شخص تم تطعيمه ضد كوفيد-19؟

ج: لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100٪. تُظهر التجارب السريرية المكثفة على لقاحي Pfizer / BioNTech وModerna فعالية كلا اللقاحين بنسبة 95٪ تقريبًا في الوقاية من عدوى كوفيد-19المصحوبة بأعراض بعد أخذ الجرعتين. يعد هذا مستوى عاليًا ومشجعًا ولكن ربما لا يزال هناك عدد قليل جدًا من الأشخاص الذين يتلقون اللقاح ويصابون بكوفيد-19 رغم ذلك.​

س18: هل من الآمن للحوامل ومن يخططن للحمل والمرضعات تلقي لقاحات كوفيد 19؟​

ج: على الرغم من عدم وجود دليل يشير إلى أن لقاحات Pfizer / BioNTech وModerna غير آمنة للحوامل أو المرضعات، إلا أنه لا توجد حاليًا أدلة سريرية كافية لتأكيد سلامتها. ومع ذلك، فإن قرار تطعيم هؤلاء الأفراد يتم بعد تقييم كل حالة على حدة. سيقرر الطبيب إن كانت فائدة تطعيم المرأة تفوق أخطار اللقاح المحتملة، أي إذا كانت المرأة تتمتع بحمل صحي مع عدم وجود أخطار عالية، فيُفضل تأجيل التطعيم.​​

​​س19: هل يؤثر لقاح كوفيد-19 على خصوبة النساء أو الرجال؟

ج: لا يوجد دليل ولا سبب نظري على أن أيًا من اللقاحات يمكن أن يؤثر على خصوبة المرأة أو الرجل. يجب أن يحصل الأشخاص في سن الإنجاب على لقاح كوفيد-19 عندما يتم التواصل معهم، بمن فيهم من يحاولون إنجاب طفل أو يفكرون بذلك في المستقبل القريب.​
​​​​

حقوق النشر © 2021 وزارة الصحة العامة. جميع الحقوق محفوظة.

COVID-19 Self-Assessment خدمة المساعدة الخاصة بكوفيد-19
COVID-19 Self-Assessment خدمة المساعدة الخاصة بكوفيد-19