Menu Joy

بفضل الإجراءات والقيود الشاملة التي وضعتها الحكومة القطرية، سجلت قطر واحداً من أدنى معدلات الوفيات في العالم، ولكن على الرغم من ذلك، فقد أثر الفيروس سلباً على حياة الجميع تقريباً في البلاد، حيث أصبح المسنين أكثر عزلة عن أسرهم؛ وتعطل تعليم الأطفال؛ وقد تم تأجيل المناسبات الهامة مثل حفلات الزفاف والفعاليات الرياضية والترفيهية؛ ولم يتمكن العديد من المقيمين المغتربين من العودة إلى بلدانهم الأصلية للاجتماع بالعائلة والأصدقاء.

أدى حصول الموافقة على لقاحات كوفيد-19 الآمنة والفعَالة مع استيعاب واسع النطاق لجميع السكان قطر ، إلى السيطرة على الوباء ورفع معظم القيود المفروضة جراء جائحة كوفيد-19. وقد أتاح ذلك عودة معظم الأنشطة، مع الحفاظ على الإجراءات الاحترازية التي تهدف إلى حماية السكان من خطر الفيروس.

تلقى أكثر من 85٪ من السكان حتى الآن كلاً من الجرعة الأولى والثانية من لقاح كوفيد-19 وبدأت وزارة الصحة العامة في إعطاء جرعات معززة لجميع الأفراد بعد ستة أشهر من تلقي جرعتهم الثانية من الل​قاح.

توضح أحدث الأدلة السريرية أنه بالنسبة لمعظم الأشخاص تبدأ المناعة الوقائية التي تم الحصول عليها من أول جرعتين من اللقاح في الانخفاض تدريجياً بعد ستة أشهر، لذلك فإن أخذ الجرعة المعززة سيمنح حماية طويلة الأمد ضد جميع سلالات كوفيد-19.

تشجع وزارة الصحة العامة الجميع بشدة على أخذ الجرعة المعززة بمجرد أن يصبحوا مؤهلين لمواصلة حماية أنفسهم من خطر الإصابة بالعدوى.​
 

الدكتورة/ سهى البيات
رئيس قسم التطعيمات
وزارة الصحة العامة

 

الدكتورة/ سامية العبدالله
استشاري أول طب الأسرة
المدير التنفيذي لإدارة التشغيل بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية​​​​

حقوق النشر © 2021 وزارة الصحة العامة. جميع الحقوق محفوظة.

COVID-19 Self-Assessment خدمة المساعدة الخاصة بكوفيد-19
COVID-19 Self-Assessment خدمة المساعدة الخاصة بكوفيد-19